Official website

فطر الريشي Reishi

ملك الأعشاب Le roi des herbes

296
GANODERMA FUNGI فطـر الجَانوديرمَـا
دراسة شاملة عن فطر الجانوديرما

قام بها: الدكتور/ عبد التواب حسين

خبير العلاج بالطاقة الحيوية ومدير المركز الدولي والمجموعة الدولية للطاقة الحيوية

الاسم العلمي: Ganoderma Lucidum

المملكة: الفطريات

الجنس: Ganoderma

الاسم الصيني: Lingzhi

الاسم الياباني: Reishi

الفصيلة: Ganodermataceae

عائلة: Polyporaceae

** أنواع الفطريات في المملكة النباتية: هناك أكثر من 38000 نوع من الفطر التي عرفتها البشرية، منها: حوالي:2000 نوع صالحة للاستهلاك البشري، ويُنتقى منها أنواعًا ذات قيمة غذائية وطبية عالية.

** الفطر الأحمر في المملكة النباتية: أسرة مكونة من حوالي 200 نوع من الفطر المتميز، وتشمل حوالي 80 نوعًا تنمو على الخشب، (أو على نشارة الخشب)، وهو جنس مهم جدًا من الناحية العلاجية والغذائية، وهو ممتاز لصحة وحيوية الجسم، منه:6 أنواع هي الأفضل في المملكة النباتية الفطرية من أنواع الجانوديرما العالية المستوى بسبب تاريخ استخدامها في الأدوية الآسيوية التقليدية لأكثر من 2000 سنة، وقدرتها في المُعالجة البيولوجية، ولها تأثيرات كبيرة وخصائص علاجية هامة، وتلك الأنواع الستة هي:

ريشي جانو الطاووس Peacock Reishi Gano
ريشي جانوكيمشين Kimshen Reishi Gano
ريشي جانو الدماغ Brain Reishi Gano
ريشي جانو الكبد Liver Reishi Gano
ريشي جانو روي Ruyi Reishi Gano
ريشي جانو القلب Heart Reishi Gano
الخلفيـة التاريخيـة
** فطر الجانوديرما الصينية، والتي يُطلق عليها: لينجيزيLingzhi، تعتبر أعلى مرتبة في دستور الأدوية الطبية التقليدية، ففي الصين تعني كلمة (لينج تشى): “العشب الإلهي أو مُنشط تشي أو قوة الحياة”، والإمبراطور الصيني “تشين شى هوانغ تي” هو أول من أطلق على الجانوديرما: “عشبة الخلود”، ومن المعروف أن الجانوديرما لعدة قرون يُطلق عليها اسم: “ملك الأعشاب المعجزة”، ولديها سجل استهلاك ومعالجة يمتد لأكثر من 2000 سنة، أتاحت لها أسماء مثل: “إكسير الخلود”، “عشب الفعالية الروحية” و “شوربة طاقة الإمبراطور” و “عشب الشباب الدائم”.

** وقد استخدم الصينيون فطر الجانوديرما لتميزها بأنها عالية الجودة منذ آلاف السنين فيما يُسمى ب “الدواء الواحد”، ووضعوها على قمة الأدوية العشبية، من حيث أنها أفضل دواء ليس له أية آثار جانبية، وحتى بعد الاستخدام لفترة طويلة، ولديها فاعلية في زيادة قدرة الجسم على التعافي، بالإضافة إلى الحفاظ على سلامة الجسم وحيويته لمدة طويلة.

** وفطر الجانوديرما ينطبق عليه شروط دستور الأعشاب الذي وضع ثلاثة شروط للأعشاب التي تستخدم كعلاج، وتلبي حاجة الجسم على المدى الطويل، وكلما توفرت وتكاملت ارتقى مستوى العشب التي تنطبق عليه هذه الشروط وهي:

1- ينبغي ألا يكون هناك آثار جانبية (أو سمية) مع الاستخدام على المدى الطويل، وبخاصة مع استهلاك كمية كبيرة.

2- فوائد الاستهلاك ينبغي أن تكون فعالة على جميع الخلايا في الجسم، ولا تقتصر على أجهزة قليلة أو أنسجة محدودة.

3- يجب أن يتقبلها الجسم ككل بأعضائه وخلاياه.

المُكونـات والجواهـر الفعالـة
** المكونات الغذائية: البروتينات والأحماض الأمينية والفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية، وهي جميعا تشكل أهم المواد الغذائية،والعناصر الأساسية لبناء جسم قوي وسليم.

** المكونات العلاجية: فطر الجانوديرما الأحمر يُشكل جزءا من الملف الأكثر تعقيدا من جانب الفطريات الطبية المعروفة (أو الفطور التي تحتويها المملكة النباتية)، وتمتاز الفطريات الطبية أنها تحتوي على الكثير من السكريات، الجيرمانيوم العضوي، Ergesterols، ومركبات الأدينوساين، تريتيربينويدس،بوليساكاريد، كما تحتوي على مشتقات فريدة من نوعها من تلك المواد العلاجية الهامة التي تجعل من الندرة توفرها في نبات آخر، وبخاصةأحماضGanoderic” أوالتربينات الثلاثية، الموجودة في مكونات القبعة الحمراء اللامعة لفطر الجانوديرما، وهذه هي العناصر المفيدة لصحة القلب والأوعية الدموية والكبد، وهي أيضا التي تجعل من هذا الملف الأكثر تعقيدا في المكونات الأساسية التي تؤدي إلى العديد من الاستخدامات المذكورة للجانوديرما في الأدب العلاجي للطب الصيني القديم والحديث والبحوث السريرية، حيث تحتوي الجانوديرما على أكثر من 200 مادة نشطة، يُمكن تقسيمها إلى ثلاث فئات: 30%من المياه والعناصر القابلة للذوبان، 65% من العناصر القابلة للذوبان في المواد العضوية، و  5% من العناصر المتقلبة.

** وتلك المواد النشطة الرئيسية لها آثار علاجية عالية وهامة ذات فوائدها كلية، لا تتوفر في غير فطر الجانوديرما، وقد قسمت إلى خمس مجموعات أساسية، على النحو التالي:

** المجموعة الأولى:  السكريات:  قابلة للذوبان في المياه والعناصر: وهي ممتازة في تنشيط الجهاز المناعي، حيث أنها تعمل كمضاد حيوي للجراثيم السامة كافة، وتقضي على الفيروسات، وتعمل أيضا على تصريف السموم من جميع مستويات الجسم، وتشمل تلك السموم الضارة للمواد الكيميائية، كما تعمل السكريات على حماية جُـدُر الخلايا؛ لأنها تزيد من مستويات الأوكسجين في الدم، وتقلل من فعالية الخلايا السرطانية وتمنع انتشارها، وقد اعتمدت شركات الأدوية اليابانية النتائج الطبية، وتمت الموافقة عليها من قبل وزارة الصحة في اليابان للطب التأمين.

 

 

** ويمكن الاعتماد على السكريات التي يحتوي عليها فطر الجانوديرما في الآتي:

1-    منظف طبيعي للجسم.

2-    تعمل على تعزيز قدرة الشفاء الطبيعية للجسم.

3-    تقلل مستويات السكر في الدم، وتعمل على تقليل مساعدة وظائف البنكرياس.

4-    تساعد على تطهير الجسم من الموادالكيميائية السامة.

5-    تعزيز غشاء الخلية، وبالتالي تقلل فرص تكون الخلايا السرطانية.

6-    زيادة التروية بالأوكسجين بتنشيط قدرة خلايا الدم الحمراء.

** المجموعة الثانية: الجرمانيوم العضوي: وتعتبر الجانوديرما هي واحدة من أغنى مصادر الجرمانيوم العضوي (إن لم تكن أفضلها على الإطلاق حيث تحتوي على نسبة ما بين800 : 2000  جزء في المليون من الجرمانيوم، وهي تزيد من4 — 6 مرات أكثر من الجينسنج، ولقد تمكنت شركتنا في إنتاجها من الجانوديرما الحمراء من الوصول بتلك النسبة من مكون مادة الجرمانيوم إلى نسبة تبلغ: 6000 جزء في المليون، وقدوصلت إليها بعد حوالي 10 سنوات من الدراسات والتجارب المستمرة، وعندما هيئت ظروف الإنتاج المثالية من خلال معدات وأبنية متطورة أعدت خصيصا لإنتاج الأنواع الرقية من الفطريات المتميزة جدا في عالم الأدب الطبي القديم والحديث.

** وتعمل مادة الجرمانيوم العضوي على تحقيق التوازن بين العوامل البيولوجية والكيميائية فضلا عن العوامل الحيوية والكهرباء في الجسم، وبالتالي فانها تؤدي إلى توازن وظائف الجسم، وتحسن تروية الخلايا بالأوكسجين،وبخاصة خلايا الدماغ، حيث تنشط مادة الجرمانيوم العضوي عمليات نقل كمية الأوكسجين التي تقوم بها الخلايا الحمر، بنسبة قد تصل من 2 : 5 مرات، كما يمكنها أن تعزز الأيض وتمنع تحلل الأنسجة، وفقا للبحوث التي أجراها الطبيب اليابانيكازوهيكو، ونتطرق إليها فيما بعد.

** ومادة الجرمانيوم العضوية تعتبر متوازنة حيث أنها تذوب جزئيا في السوائل، وتعمل على:

1-     تزيد أو تضاعف تروية الجسم بالأوكسجين وبخاصة خلايا الدماغ.

2-    تنظم توازن الشحنات الكهربائية بالجسم، وبذلك تقضي على الشوارد الكهربائية الزائدة.

3-    تزيل الشحنات الكهربائية الشاذة حول أغشية الخلايا.

** المجموعة الثالثة:الأدينوساين:ويعمل كمنظم لجميع وظائف الهرمونات في الجسم، كما أنه يحسن الدورة الدموية، ويزيل السموم، ويصحح الحموضة، ويضبط الكولسترول، ويقلل من تأثير الدهون، ويقلل من السمنة؛ لأنه يعزز مستويات الطاقة والاستقلاب، ويقلل من الإجهاد الذهني وبالتالي يحسن من كفاءة العمل.

** والأدينوساين يتميز بالطعم المر وثبت بالدراسة المستمرة من قبل المعامل اليابانية الطبية والصيدلانية فعالية الأدينوساين نتيجة العلاقة المتبادلة بين الجرمانيوم والسكريات، وقد توجد في الطبيعة بعض النباتات التي تحتوي على أحدهما أو اثنين منهما، ولكن الجانوديرما تحتوي على توليفة من المواد نادرًا ما تجتمع معًا في نبات واحد، وهي الأكثر فعالية؛ لأنها مزيج من مكونات مختلفة ومؤثرة طبيا عن غيرها من الجواهر الفعالة، ولذا فإن فطر الجانوديرما الأحمر يتميز بالحفاظ على كافة المكونات لضمان فعالية أفضل في المملكة النباتية.

** ومادة الأدينوساين تعتبر من المواد المنظمة القابلة للذوبان، وهي تعمل على:

1-    انخفاض مستوى الكولسترول في الدم وكمية الدهون الحرة.

2-    خفض مستوى الدهون في الدم واستقرار غشاء الخلية الأحمر.

3-    ويمكن خفض مستوى تراص الصفائح الدموية وتعزيز الجلطات.

4-    تحسين وظيفة في قشرة الغدد الكظرية للحفاظ على توازن الغدد الصماء

5-    تنظيم عملية التمثيل الغذائي لشعور الشباب والحيوية

6-    توازن درجة حموضة الدم

** المجموعة الرابعة: Triterpenoids:هناك أكثر من 112 من أنواع Triterpenoids في الجانوديرما الحمراء الذي تعتبر مصدرا غنيا للمواد التي تعمل على بناء الخلايا، وتنشيط الخلايا الخاملة، وتحسين جميع وظائف الجهاز الهضمي، وتقوية عضلات القلب، التي تعتبر مجموعة عوامل هامة تدعم قدرة الجسم الطبيعية للشفاء.

** وتعمل أنواع مادة Triterpenoidsعموما على تجديد وتنشيط الخلايا، وتتميز بالآتي:

1-    مرارة في الطعم.

2-    تعزيز عمل الجهاز الهضمي.

3-    منع الحساسية من المضادات؛ لأنه يحول دون إطلاق هستامين خلايا المخ.

4-    خفض الكولسترول والدهون في الجسم وجعله محايدًا.

5-    تنشيط نواة خلايا الجسم.

** المجموعة الخامسة:أحماض Ganoderic  التربينات الثلاثية: رعاية وضبط التوازن الكهربائي الخلوي العام: والمادة مزيج من مختلف المواد الملونة الموجودة كجواهر فعالة في الجانوديرما، وهي التي تؤدي إلى ضبط برنامج تحول الخلايا وطريقة عملها، وتتصرف مثل: البيتا كاروتين وغيرها من مضادات الأكسدة، فتمنع تدهور الخلايا وبالتالي يتم تأخير عملية الشيخوخة، والإبقاء على النضارة والحيوية لفترة طويلة، فهي تقوي جهاز المناعة، وتبقي الجسم في حالة تأهب ضد الالتهابات والعوامل الممرضة المُهاجمة.

** الجوهرGanoderic مادة مجددة، تعمل على:

1-    التغلب على أمراض الجلد مثل البهاق والصدفية.

2-    تجميل الجلد.

3-    وقف النزيف، فيمكن استخدامها خارجيا مع الأمراض الجلدية، وقرحة الفم، والجروح الخارجية.

4-    تجديد أنسجة الجسم.

إجمالي النتائج الطبية والتجارب السريرية التي تمت باستخدام فطر الجانوديرما
** وفقا للأبحاث والتجارب السريرية التي أكدت أن الجانوديرما فعالة لدرجة عالية في الوظائف التالية:

1-    تخفيض من نسبة الكولسترول في الدم وكمية الدهون الحرة.

2-     تقليل من مستوى السكر في الدم؛ وذلك باستعادة وظائف البنكرياس.

3-    التقليل من نسبة الدهون في الدم وتحمي المادة الحمراء غشاء الخلية.

4-    يعمل الادينوساين على خفض تراص الصفائح الدموية ويمنع تكون الخثرات.

5-    تحسين وظيفة القشرة لغدة الأدرينالين، وتحافظ على التوازن في عمل الغدد الصماء.

6-     رفع قدرة الشفاء الطبيعية في الجسم بتنشيط المناعة، وتدعيم الجسم لإنشاء نظام مناعة قوي.

7-     منع انتكاس نسيج الخلايا.

8-     تأخير الشيخوخة، والحفاظ على الحيوية والشباب.

9-     التقليل من الآثار الجانبية للأدوية الخافضة للضغط أو المخدرات، وحتى الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي.

10-منع انتكاس جهاز المناعة.

11-معالجة الحساسية بمنع مولدات المضادات، لأنه يحول دون إطلاق هستامين الخلايا.

12-يمنع ويعالج السرطان، ويمنع أورام الخلايا السرطانية.

13-ذات طبيعة تعمل على منع تدهور الأنسجة.

14-تعمل على منع الموت المفاجئ لمرضى السرطان نتيجة الانسداد.

15-تعمل على منع تكون الخثرات، وتحلل الجلطة الدموية على جدار الأنسجة المحيطة بها.

16-تزيد من فعالية إنتاج الإندروفينات (مخدرات الألم) من المخ، وتعمل على تخفيف الألم الناجم عن السرطان.

الأبحـاث والنتائـج
** هذه الدراسات والأبحاث جزء من كل، ومن أراد المزيد فقد أوردنا في ذيل هذه الصفحة مجموعة من المراجع والمصادر الهامة التي تخص فطر الجانوديرما أو مشروم الريشي أو اللينجيزي بصفة خاصة.

** في دراسة نشرت عام 1997في المجلة الدولية للسرطان(المرجع الثاني)، وتمت على 34  شخصا مصابًا بالسرطان في مرحلة متقدمة (وكذلك فيروس نقص المناعة المكتسبةوتناول المرضى مسحوق فطر الجانوديرما في شكل كبسولات 500 ملج، عدد ثلاث كبسولات، ثلاث مرات يوميا لمدة 12 أسبوع، وقد تبين أن الجانوديرما تعمل على تعزيز الحصانة، وكذلك مكافحة انتشار الخلايا السرطانية، وأدت تلك الجرعة إلى زيادة كبيرة في الخلايا التائية (المعروفة بأنها تلعب دورا محوريا في الدفاع المناعي).

** أثبتت الأبحاث التي أجريت بمعهد أبحاث العقاقير الطبية ببتويوما باليابان أن البوليسكريدات من المواد المقوية لجهاز المناعة بدرجة كبيرة.

** وقد أكدت دراسة سابقة أجرتها مجموعة من الباحثين من كلية بيجين للأعشاب التقليدية الصينية مقدرة الجانوديرما على تحسين أداء كريات الدم الحمراء في نقل الأوكسجين وقد عزوا هذه النتيجة الى الأندوسين الموجود بالجانوديرما.

** وفي أبحاث مشتركة قام بها كل من: دكتور بيل جي المحاضر في قسم العلوم البيولوجية جامعة ستراثكلايد، والدكتور ريتشارد سوليفان رئيس البرامجِ السريرية لأبحاث السرطان بالمملكة، تبين فيها تأثير الجانوديرما على تراجع الأورام السرطانية ومنع انتشارها.

** في دراسة أجريت عام 2008 على88 رجلا يعانون من أعراض المسالك البولية، وجد الباحثون أن الجانوديرما كانت نتائجها متفوقة إلى حد كبير في تقديم الإغاثة للمرضى.

** دلت الفحوصات المخبرية على خلايا سرطان الثدي، بعدعمل توليفة من أنواع الجانوديرما والشاي الأخضر أن المخلوط يزيد القدرة على إبطاء نمو الخلايا السرطانية.

** العديد من الدراسات التي تمت قد اقترحت الاستخدام المنتظم للجانوديرما كمكمل غذائي قد يزيد من مستويات المواد المضادة للأكسدة، ويحمي الجسم ضد المرض والشيخوخة.

** ونحن نورد في هذه الصفحة المصادر والمراجع العلمية العديدة حول العالم التي تبنت الأبحاث التي تفوق الحصر، وتمت حول الجانوديرما في أماكن كثيرة من العالم، والشبكة الدولية مليئة بالبيانات التي يطلبها الباحثون بكل اللغات.

المصـادر والمراجـع Sources &References
1XianDaiZhong Yao Yao Li Xue (ContemporaryPharmacology ofChineseHerbs), 1997.
2
International Journal of Cancer, 1997 .
3
Handbook Of ChineseHerbs. Institute of ChineseMedicine, 1996.
4
Xin Yi Xue (New Medicine), 1976.
5
. Zhong Cao Tong Xun (Journal of ChineseHerbs), 1973.
6
Zhong Hua Xue Yi ZaZhi (Chinese Journal of Hematology),1985.
7
Lin Chuan Gan Dan Bing ZaZhi (Clinical Journal of Hepatic andGallbladderDiseases), 1985.
8
Xi Yao Yan Jiu Tong Xun (Research Journal of Medicine andHerbology), 1984.
9
Lin Chuan Pi Fu KeZaZhi (Clinical Journal of Dermatology),1986.10- MedicinalMushrooms: An Exploration of Tradition, Healing, & Culture (Herbs and HealthSeries)by Christopher Hobbs (Author), Harriet Beinfield11(National Audubon Society; Field guide to Mushrooms,1993.12Lindequist U, Niedermeyer THJ, Jülich WD. (2005). “The pharmacological potential of mushrooms”. Evidence-basedComplementary and Alternative Medicine 2 (3): 285–299. doi:10.1093/ecam/neh107. http://ecam.oxfordjournals.org/cgi/content/full/2/3/285.

13Liu J, Kurashiki K, Shimizu K, Kondo R (December 2006), “Structure-activityrelationship for inhibition of 5alpha-reductase by triterpenoidsisolatedfromGanodermalucidum”, Bioorg. Med. Chem. 14 (24): 8654–60, doi:10.1016/j.bmc.2006.08.018, PMID 16962782

14ChineseHerbalMedicine: MateriaMedica, Third Edition by Dan Bensky, Steven Clavey, Erich Stoger, and Andrew Gamble (2004).

15- Lee, SS., Chen, FD., Chang, SC., et al. (1984). In vivo anti-tumoreffects of crudeextractsfrom the mycelium of Ganodermalucidum. J. of ChineseOncology Society 5(3): 22-28.

16- Suga, T., Shiio, T., Maeda, YY., Chihara, G. (1994). Anti tumoractivity of lenytinan in murine syngeneic and autochthonous hosts and its suppressive effect on 3 methylcholanthreneinducedcarcinogenesis. Cancer Res. 44:5132.

17Li YQ, Wang SF (2006). “Anti-hepatitis B activities of ganodericacidfromGanodermalucidum”. Biotechnol. Lett. 28: 837–841. doi:10.1007/s10529-006-9007-9.

18Hajjaj H, Macé C, Roberts M, Niederberger P, Fay LB (July 2005). “Effect of 26-oxygenosterols fromGanodermalucidum and theiractivity as cholesterolsynthesisinhibitors”. Appl. Environ. Microbiol. 71 (7): 3653–8. doi:10.1128/AEM.71.7.3653-3658.2005. PMID 16000773.

19Wang H, Ng TB (January 2006). “Ganodermin, an antifungalproteinfromfruiting bodies of the medicinalmushroomGanodermalucidum”. Peptides 27 (1): 27–30. doi:10.1016/j.peptides.2005.06.009. PMID 16039755.

20Moradali MF, Mostafavi H, Hejaroude GA, Tehrani AS, Abbasi M, Ghods S (2006). “Investigation of potentialantibacterialproperties of methanolextractsfromfungusGanodermaapplanatum”. Chemotherapy 52 (5).

21- www.adobe.com/products/acrobat/readstep.html

22- http://globalhealthnetwork.tripod.com

23- Chen, A., Miles, P. (1996). Biomedialresearch and the application of mushroomnutriceuticalsfromganodermalucidummushroombiology and mushroom production: Proceedings of the 2nd international conference, June 9-12, 1996. University Park, PA: Pennsylvania State University: World Society for MushroomBiology and MushroomProducts. P. 161-175.

24- Kimmons, T. (2003). Coauthor of effects of management on the yield and high-molecular-weight polysaccharide content of shiitake (Lentinulaedodes) mushrooms. Personal Communication.

25- Soo, Teow Sun. (2004). Effective dosage of the extract of ganodermalucidum in the treatment of variousailments. Mushworld. Retrieved July 28, 2004.

 

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More